الأحكام العرفية بديل مطروح

الأحكام العرفية بديل مطروح

بقلم‏:‏د‏.‏ محمد يونس الحملاوى

أستاذ هندسة الحسابات ـ كلية الهندسة ـ جامعة الأزهر

أجل إن يوم لمن يفتدي مصر‏,‏ تعالوا فقد حانت أمور عظيمة تعالوا نقل للصعب أهلا فإننا شباب ألفنا الصعب والمطلب الوعر هذه كلمات تغنينا بها قفزت لذهني وأنا أري صوت الوطن يئن مما حدث الأحد الماضي‏.
ما حدث مفاجأة لأول وهلة والتعجب فيها فقط من قيادة رجال دين لتظاهرات اتحاد شباب ماسبيرو أدت الي قتلي عسكريين ومدنيين وعند النظرة الثانية سنجد ان ما حدث امر طبيعي ومتوقف لغياب عدة محددات اهمها هيبة الدولة وهو ما نستعيد معه حالات الخيانة في أوقات الضعف‏!‏ لم تكن أحداث ماسبيرو إلا حلقة في تلك السلسلة غذتها المسكنات والمعالجات المبتورة لقضية مبنية علي خطط مسبقة وتقاعسات عن تطبيق القانون علي الجميع بمساواة وحيادية‏.‏
لقد استقوي البعض علي الدولة وعند اول استجابة غير مبررة في صول فتحنا الطريق للابتزاز تماما كما حدث مع اول استجابة لمطلب فئوي مادي لم نستطع بعدها ان نوقف السيل المنهمر في المسار نفسه لم نع ان هذا هو وقت اصلاح المسار والاليات وليس وقت المطالب الفئوية وحتي لا نختصر القضية الي تقسيم الوطن الي مسلم ومسيحي ونوبي وصعيدي وسيناوي وغيرهم‏.‏
في ا لمشهد السياسي الحالي لن نتناسي تأثير فتح باب الترشيح للانتخابات بعد ايام بصورة تحوي الكثير من الفساد لشراء الاصوات خاصة بعد السماح للاحزاب بالترشيح علي المقاعد الفردية بدعم اموال خارجية وداخلية بموقف مالي ينافس عالميا‏.‏
ولنتعجب من تعليقات علي الاحداث حيث تعرض البعض الي عدم اصدار قانون دور العبادة الموحد الذي خلا من تعريف دور العبادة وبالتالي يساوي بين مؤسسة تعمل علي مدار الساعة وأخري تعمل عشر ذلك وبالتالي خلا من تعريفات اساسية بمعالجة العناوين دون صلب الموضوع كما يساوي بين مؤسسة يطلب منها ان يقتصر عملها علي اقامة الشعائر واخري يسمح لها بكل الوان الانشطة فالقانون بصورته الحالية سيشعل ويؤجج الموقف وسيدخل بقية الشعب في دائرة لا خروج منها‏.‏
كلما مررت امام قيادة قوات الدفاع الشعبي والعسكري تساءلت عن وظيفة تلك القوات ومتي يمكنها القيام بدور يمكن فهمه من اسمها ان لم يكن الآن فمتي؟ ألا يسمح ضعف الدولة الان للطابور الخامس بأن ينقض للحصول علي مكاسب فئوية وشخصية كما يحدث تاريخيا كلما ضعفت الدولة؟
ألا يهدف إحراق هيبة السلطة العسكرية وقتل افرادها وقتل مدنيين واحراق آليات الجيش والمدنيين الي تفتيت الدولةواسقاطها لماذا لانتفق جميعا علي ان المجلس العسكري والجيش خط احمر يجب تدعيمه؟‏!‏ولماذا بعد اكثر من ثمانية اشهر نجد الايادي ترتعش ولا تفرض الاحكام العرفية يتزامن معها حل قضايا القيم ضاعت من حكومات سابقة يجب ان تسبق اي عملية سياسية دون ان نتناسي الأخطار الخارجية ولاداخلية علي حد سواء؟‏!‏
Advertisements
هذا المنشور نشر في مصر العرب تعريب تنمية. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s